كل ما تحتاج لمعرفته لتداول مؤشر البورصة الألمانية داكس

تعرف على كل ما يتعلق بمؤشر البورصة الألمانية أو داكس - وهو مقياس يتضمن 30 سهما ألمانيا من الدرجة الأولى، مدرجة في بورصة فرانكفورت.

المعلومات الرئيسية

الشركات المدرجة: 30
السوق المالية: بورصة فرانكفورت
الترجيح: الرسملة المرجحة
الطريقة: التعويم الحر
تاريخ التأسيس: 30 ديسمبر 1987
مستوى الأساس: 1000
ساعات التداول: من الـ2 زوالا - 10:45 مساء (توقيت دبي)

ما هي أهمية مؤشر البورصة الألمانية داكس بالنسبة للمتداولين؟

يتعقب مؤشر داكس DAX قيمة  أكبر 30 شركة وأكثرها سيولة والتي تتداول في بورصة فرانكفورت - أكبر البورصات في ألمانيا، والعاشرة عالميًا.

تمثل ألمانيا الاقتصاد الأعظم في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى كونها خامس أكبر الاقتصادات العالمية. وتساهم شركاتها المدرجة في البورصة بقدر كبير في هذه المكانة، كما أن الشركات الـ30 التي يتألف منها مؤشر داكس تمثل حوالي 75% من إجمالي الرسملة السوقية لبورصة فرانكفورت.

كيف تتداول مؤشر داكس

تماما كأي مؤشر للأسهم، لا يمكن شراء أو بيع مؤشر داكس كسهم. بدلًا من ذلك، سيتوجب عليك تداوله باستخدام المشتقات، مثل العقود الآجلة أو العقود مقابل الفروقات. تعتبر Eurex البورصة الرئيسية للعقود الآجلة لداكس، حيث يتم تداول هذه العقود من الساعة الـ11 صباحًا - الـ1 زوالا (بتوقيت دبي). 

ويسمح لك تداول العقود مقابل الفروقات بشراء أو بيع مؤشر داكس، دون الحاجة إلى التعامل مع إحدى البورصات.

تعرف على المزيد بخصوص تداول المؤشرات.

كيف يتم حساب مؤشر داكس؟

لكي تتمكن  شركة ما من الظهور في داكس، عليها أن تتسم بالمقومات التالية:

  • أن تكون مدرجة للاكتتاب العام لمدة ثلاث سنوات على الأقل
  •  أن يتم تداول 15% على الأقل من الرسملة السوقية لها بشكل علني
  • أن تكون جزءًا من شريحة "المعيار الأساسي" في بورصة فرانكفورت
  • تمثيل الاقتصاد الألماني (من خلال تحقيق عائدات كافية أو أن يكون مقرها في ألمانيا)

يجري إضافة أو شطب الشركات بشكل ربع سنوي، استنادًا إلى الرسملة السوقية الخاصة بها وحجم سجل الطلبات.

مؤشرداكس عبارة عن مؤشر قيمة مرجحة، مما يعني أن الشركات ذات الرسملة السوقية الأعلى تؤثر بشكل أكبر على سعره. ويتم حسابه باستخدام منهجية التعويم الحر، لذا، فإنه يعتد فقط بعدد الأسهم المتاحة - متجاهلًا بذلك الأسهم التي لا يمكن شرائها أو بيعها فعليًا (مثل الأسهم المملوكة للحكومات أو غيرها من المؤسسات).

لا يمكن لأي شركة منفردة أن تحصل على ترجيح أكثر من 10%. تُستقى الأسعار من أماكن تداول Xetra، والتي تتولى 90% من عمليات التداول في بورصة فرانكفورت، ويجري حسابها كل ثانية.

تاريخ مؤشر داكس

طرحت بورصة فرانكفورت مؤشر داكس في 1 يوليو 1988 بقيمة أساس تبلغ 1000 في 30 ديسمبر 1987. إلا أن هذا المؤشر يُعد امتدادًا لمؤشر آخر أقدم بكثير وهو مؤشر Börsen-Zeitung، الذي بدأته إحدى الصحف المالية الكبرى سنة 1959.

منذ سنة 1988، تمت إضافة مؤشرات أخرى بشكل تدريجي من قبل مشغل داكس، Deutsche Börse أو البورصة الألمانية، من بينها:

MDAX: أُضيف في 1996، ويمثل أكبر 50 شركة تلي داكس، باستثناء الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا
TecDAX: أُضيف في 2003 ويمثل أكبر 30 شركة تلي داكس، في قطاع التكنولوجيا
HDAX: حل محل DAX 100 في 2003، ويجمع بين مؤشر داكس، و MDAX، و TecDax

تاريخ سعر مؤشر داكس

سجل مؤشر البورصة الألمانية داكس نموًا قويًا في السنوات القليلة الأولى، حيث تخطى 2000 نقطة سنة 1993، و 5000 نقطة سنة 1998. ومع بدء الألفية الجديدة، ارتفع مؤشر داكس: حيث تخطى المؤشر 7500 نقطة عند أحد المستويات، في بداية العام 2000.

إلا أن ظهور فقاعة الإنترنت في بداية الألفية الجديدة كان له تأثير وخيم على مؤشر داكس، حيث أدى إلى تحوله لسوق هبوطية على مدار الثلاث سنوات التالية. في بداية 2003، تراجع المؤشر إلى ما دون 2500 نقطة مرة أخرى.

وبحدوث الانهيار الاقتصادي خلال عام 2008، تخطى مؤشر داكس حاجز 7500 نقطة قبل تعرضه لانخفاض حاد مرة أخرى - فقد تراجع هذه المرة إلى ما دون 4000 نقطة. إلا أنه نجح في التعافي مرة أخرى. وفي العقد التالي لهذا الانهيار الاقتصادي، تم كسر العديد من الأرقام القياسية ومنها حاجز الـ 12,000 في 16 مارس 2015.

ومنذ ذلك الوقت، يشهد مؤشر داكس تقلبات أسعار أكثر اعتدالًا من نظرائه في المملكة المتحدة والولايات المتحدة. وهذا الأمر يجعله محط أنظار للعديد من المتداولين، إلا أنه يحمل بين طياته العديد من المخاطر.

 

الأعمال عبر مؤشر داكس

ربما يتسم سعر المؤشر بالتقلب مقارنًة بغيره من المؤشرات العالمية الأخرى إلا أن الشركات التي يتكون منها هذا المؤشر تتسم بقدر كبير من المرونة السوقية. ومن بين الـ 30 شركة الأصلية المكونة للمؤشر لا تزال هناك 17 شركة مدرجة في المؤشر في أكتوبر 2017 - على الرغم من خروج الشركات الأوروبية وعودتها مرة أخرى، في الوقت الذي أُدمجت فيه شركتي Veba و Viag لتشكيل E.ON.

الشركات المدرجة في مؤشر البورصة الألمانية داكس خلال 1988

(شركات 2018 ذات اللون الأزرق)

ملاحظات

Allianz

 

BASF

 

Bayer

 

Bayer. Hypo.- und Wechsel-Bank

أُدمجت لتأسيس HypoVereinsbank وتم شطبها في 2005

 

Bayerische Vereinsbank

أُدمجت لتأسيس HypoVereinsbank وتم شطبها في 2005

 

BMW

 

Commerzbank

 

Continental*

تم شطبها في 2008، وأُضيفت مرة أخرى في 2012

 

Daimler

 

Degussa

تم شطبها في 2002

 

Deutsche Babcock

 

تم شطبها في 1995

Deutsche Bank

 

Deutsche Lufthansa

 

Dresdner Bank

Tاستحوذت عليها Allianz في 2001

Feldmühle Nobel

تم شطبها في 1990

Henkel

 

Hoechst

تم شطبها في 1999

Karstadt

تم شطبها في 2001

 

Kaufhof

أُدمجت في Metro في 1996، التي تم شطبها في 2012

Linde

 

MAN

تم شطبها في 2012

Mannesmann

تم شطبها في 2000

Nixdorf

أُدمجت في Siemens في 1990

RWE

 

Schering

استحوذت عليها Bayer في 2006

Siemens

 

Thyssen

 

Veba*

أُدمجت لتأسيس E.ON في 2000

Viag*

أُدمجت لتأسيس E.ON في 2000

Volkswagen

 

 

لم يكن لدى فوتسي 100 سوى 19شركة من بين الشركات الـ100 الأصلية المكونة له، منذ تأسيسه سنة 1984 وحتى أكتوبر 2017. وفي الوقت الذي يُعد فيه مؤشر داو جونز أقدم بكثير - فإن اقدم شركة مكونة له  General Electric، انضمت للمرة الأولى سنة 1896 - واستمرت 13 شركة فقط سنة 1987 في المؤشر على مدى الثلاثين سنة التالية

تكوين مؤشر داكس

ربما من المفاجئ أن يكون قطاع المواد الكيميائية هو القطاع الأول في مؤشر داكس - نظرًا لربط الكثيرين بين الاقتصاد الألماني وصناعة السيارات في المقام الأول. ويُعد السبب وراء  ذلك  تواجد  شركات المواد الكيميائية الرئيسية مثل Bayer وBASF.

إلا أن شركات صناعة السيارات الألمانية الثلاث الكبرى، Daimler (الشركة الأم لشركة Mercedes-Benz) وBMW و مجموعة Volkswagen تساهم بجزء بالغ الأهمية في ترجيح المؤشر. 

افتح حسابًا الآن

تنفيذ فائق السرعة لمجموعة هائلة من الأسواق

تمتع بالوصول المرن إلى أكثر من 16,000 من الأسواق العالمية مع التنفيذ الموثوق

تنفيذ فائق السرعة لمجموعة هائلة من الأسواق

تمتع بالوصول المرن إلى أكثر من 16,000 من الأسواق العالمية مع التنفيذ الموثوق

تداول بسلاسة، أينما كنت

تداول أينما كنت مع برامجنا المصممة خصيصا للتداول والحائزة على جوائز

تداول بسلاسة، أينما كنت

تداول أينما كنت مع برامجنا المصممة خصيصا للتداول والحائزة على جوائز

كن بأمان مع المزود الموثوق

مع 45 عامًا من الخبرة، نحن فخورون بتقديم خدماتنا الرائدة عالميا

كن بأمان مع المزود الموثوق

مع 45 عامًا من الخبرة، نحن فخورون بتقديم خدماتنا الرائدة عالميا

الأسئلة المتكررة

ما المقصود بألمانيا 30 (Germany 30)؟

 

ألمانيا 30 (Germany 30) هو المصطلح الذي تستخدمه IG، وأغلب مزودي التداول بالرافعة المالية، للإشارة إلى سوقنا الخاص في مؤشر البورصة الألمانية داكس. 

 

ما المقصود بالعائد الإجمالي لمؤشر داكس وعائد سعر مؤشر داكس؟

 

 عند مشاهدة السعر المحدد لداكس، فإنه عادة ما يشير إلى إجمالي العائد ، وهو ما يتضمن العائدات الكلية التي حققتها الشركات المتداولة عبر داكس، وكذلك توزيعات
 الأرباح التي ندفع إلى الشركات المدرجة في داكس، أمّا عن عائد سعر مؤشر داكس، فإنه لا يتم تسعيره عموما ولا يتضمن عائدات الأرباح.

 

 

ما المقصود بالمعيار الأساسي؟

 

تستقى كافة المؤشرات الألمانية من شريحة "المعيار الأساسي" في بورصة فرانكفورت، وهي ذات لوائح تنظيمية صارمة لضمان تحقيق الشفافية، كما أنه يجب الامتثال لها كونها جزء من القانون الألماني. عدم استيفاء أي شركة مدرجة للمتطلبات اللازمة لتصنيفها كمعيار أساسي، ينقلها إلى تصنيف آخر، المعيار العام أو (General Standard)، كما أنها لن تظهر في مؤشرات DAX أو MDAX أو TecDAX أو HDAX.

ما المقصود بمصطلح كاك (CAC)؟

 

كاك (CAC) عبارة مؤشر يتعقب أسهم الدرجة الأولى للشركات الـ40 الكبرى المدرجة في بورصة Euronext Paris. تتشابه تحركات أسعار مؤشري داكس وكاك نظرًا للروابط الاقتصادية القوية بين ألمانيا وفرنسا، واللتان تمثلان أكبر وثاني أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي. 

 

قد تكون مهتما بـ...

الدعم والمساعدة

احصل على إجابات بخصوص حسابك أو الخدمات التي نقدمها.

احصل على إجابات

أو اتصل بنا على +971 (0) 4 559 2100 أو helpdesk.ae@ig.com.

نحن متواجدون 5 أيام في الأسبوع، من الأحد إلى الخميس من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 7 مساء (بتوقيت دبي). الدعم متوفر 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع، ما عدا يوم السبت من الساعة الـ2 صباحاً إلى الساعة الـ12 مساء (بتوقيت دبي).

تنطوي كل عمليات التداول على مخاطر وقد تتجاوز الخسائر الإيداعات. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسبًا للجميع، لذلك يُرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي تنطوي عليها. تنطوي كل عمليات التداول على مخاطر وقد تتجاوز الخسائر الإيداعات.