تعد العقود مقابل الفروقات منتجا ذو رافعة مالية، ويمكن أن يؤدي إلى خسائر تتجاوز الإيداعات. يرجى التأكد من أنك تفهم تماما المخاطر والحرص على إدارة تعرضك. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسباً للجميع، لذلك، الرجاء التأكد من أنك تفهم كلياً المخاطر.

التحليل الفني

مقدمة

يمكن النظر إلى الدعم والمقاومة باعتبارهما أرضية زجاجية وسقف زجاجي يحدان من نطاق حركة السوق. إن فهم هذين المبدأين المهمين سيساعدك على إعداد إستراتيجية تداول دقيقة.

الأسعار الديناميكية، والتي تكون أحيانًا متقلبة، التي تراها في السوق هي نتاج للتغير المستمر في التوازن بين العرض والطلب. فعندما يتجاوز العرض الكمية المطلوبة، تنخفض الأسعار، وعندما تكون كمية العرض غير كافية للتلبية بالاحتياجات المطلوبة، ترتفع الأسعار.

يحدد علماء التحليل الفني الاتجاهات التي تتشكل في الأسواق عن طريق التركيز على مستويات الأسعار التي يتغير عندها التوازن. على الرغم من أن هذه المستويات يتم إنشاؤها في السوق بشكل طبيعي وبدون تخطيط متعمد، فهي تمثل الرأي المجمع لكل من يشارك في السوق.

الدعم

مستوى الدعم هو المستوى الذي يجد السعر المنخفض عنده بعض الدعم لتعويض هبوطه ومن المحتمل أن "يعاود" ارتفاعه من جديد (الخط الأسود السفلي في الرسم البياني).

الذي يحدث هو أن المشترين المحتملين ينظرون للانخفاض في السعر ويقررون أن الوقت المناسب قد حان للدخول في السوق. يؤدي هذا إلى التخلص من العرض الزائد حتى يتم التوازن بين العرض والطلب ويتوقف الهبوط. عندما يقرر المشترون الانضمام، فإن التوازن يرجع نحو الطلب مما يدفع إلى ارتفاع السعر مرة أخرى.

يستطيع علماء التحليل الفني التعرف على مستويات الدعم المحتملة، ولكن هذا غير مضمون لأن الأسواق ليست قابلة للتوقع بنسبة 100%. جدير بالذكر أننا بحاجة إلى الوضع في اعتبارنا أن السعر إذا تجاوز مستوى الدعم المتوقع فسوف يواصل انخفاضه حتى يجد مستوى دعم آخر.

المقاومة

مستوى المقاومة هو عكس مستوى الدعم. فهو المستوى الذي يجد السعر المرتفع عنده بعض المقاومة لإيقاف تقدمه ومن المحتمل أن ينخفض لأسفل من جديد (الخط الأسود العلوي في الرسم البياني).

الذي يحدث هو أن البائعين المحتملين ينظرون للارتفاع في السعر ويقررون أن الوقت المناسب قد حان للبيع. يضمن هذا مزيدًا من العرض داخل السوق والذي يلحق في نهاية الأمر بالطلب ويعيد توازن السوق حتى يتوقف التقدم. عندما يقرر المزيد من البائعين المحاولة وتحقيق هذا السعر العالي، فإن قوة الشراء الجماعي تدفع السعر للهبوط مرة أخرى.

إذا تجاوز السعر مستوى المقاومة المتوقع، فإن بعض علماء المخططات يرون أنه من المحتمل أن يواصل ارتفاعه حتى يصل إلى مستوى المقاومة التالي.

صعود مؤشرات السوق وهبوطها

هذان مصطلحان للإشارة إلى الانفعالات لمجموعتين من المشاركين في السوق.

هبوط مؤشرات السوق

تشير هذه إلى حركات البيع. فالبائعون يشكون في أن سعر السوق سينخفض. تشير السوق ذات المؤشرات الهابطة إلى انخفاض في أسعار السوق.

صعود مؤشرات السوق

تشير هذه إلى حركات الشراء. فالمشترون يشكون في أن سعر السوق سيرتفع. تشير السوق ذات المؤشرات الصاعدة إلى ارتفاع في أسعار سند أو أصل واحد.

كيف يتغير الاتجاه الجانبي إلى اتجاه نحو الصعود

في نطاق تداول الاتجاه الجانبي، تُعد السوق مستقرة نسبيًا مع درجة محدودة من التقلب - كما هو موضح من خلال مستويات الدعم والمقاومة.

ومع ذلك، فسوف تتغير ظروف السوق في نهاية الأمر لأي من الأسباب المختلفة. فإذا تحسنت ظروف السوق، على سبيل المثال، فسوف يؤدي هذا إلى تغير التوازن بين العرض والطلب.

فيما يلي مثال لتسلسل الأحداث:

  1. لنفترض أن شركة تعلن تقديرات مكاسب إيجابية.
  2. البائع (الذي يمثل العرض) أقل حرصًا على البيع وسينتظر على أمل فوز الشركة بالقيمة.
  3. المشتري أكثر حرصًا للدخول في السوق.
  4. في المرة التالية التي يقترب فيها السعر من مستوى المقاومة السابق، ستكون هناك مؤشرات هبوط أقل ومؤشرات صعود أكثر من ذي قبل.
  5. يسمح هذا بدفع الأسعار فوق مستوى المقاومة السابق، وربما "ظهور" اتجاه جديد.

ومع ذلك، لا تغير كل مؤشرات الصعود والهبوط هذه من تفكيرهم. معظم الأخبار المتعلقة بالاستثمار مفتوحة للتأويل، وقد لا يلاحظه بعض المستثمرين في المقام الأول. سيدعم هؤلاء المستثمرون الذين لم يتحركوا وقت الإعلان حركة صعود الأسعار إلى اتجاه جديد. وإليك كيفية القيام بذلك:

يضع بعض البائعين على المكشوف ممن باعوا أسهمهم لفتح تداولهم خسائر في حالة التوقف فوق مستوى المقاومة السابق. الهدف من ذلك هو إقفال المركز المالي والحد من الخسائر في حالة ارتفاع الأسعار. عند بدء تشغيل هذه الطلبات بفعل السعر المرتفع، فإن البيع على المكشوف سيتم إغلاقه بفعل الشراء. سيؤدي هذا إلى مزيد من الشراء - مزيد من الطلب - وسيضيف إلى صعود أنشطة الأسواق.

قد يلاحظ المشترون الآخرون الذين قرروا سابقًا عدم المشاركة أن نطاق الطرق الجانبية قد تحطم ويقررون أخذ المركز المالي. يؤدي هذا حتى إلى المزيد من الطلب مما يدفع الأسعار لمواصلة ارتفاعها.

شروط مستوى الدعم الجديد

اندفعت السوق الآن فوق مستوى المقاومة السابق ومن الممكن أن يصبح هذا المستوى هو مستوى الدعم الجديد.

سيلاحظون الارتفاع الهائل في الأسعار بشكل واضح تمامًا عقب كسر المقاومة ويقرر الكثير الشراء إذا عاود السعر إلى هذا المستوى. قد ترجع الأسباب إلى الاستجابات الانفعالية:

الخوف من السوق

يرغب البائعون على المكشوف، ممن سبق لهم فتح مركز مالي أقل من مستوى المقاومة والذين يتوقعون انخفاضًا في السعر، في إغلاق مركزهم المالي عن طريق الشراء في حالة الانخفاض وصولاً إلى هذا المستوى مرة أخرى. يتيح لهم هذا تكبد خسائر أقل بدلاً من المجازفة بارتفاع السعر مرة أخرى.

الطمع في السوق

قد يتمكن المتداولون الذين أخذوا أرباحهم سابقًا على مستوى المقاومة من التعرف على بدء اتجاه جديد واتخاذ قرار بإعادة الدخول في السوق. إنهم يريدون القيام بذلك بالقرب من مستوى الخروج قدر المستطاع.

يضيف كلا المثالين إلى إضافة ضغط الشراء - الطلب - إلى السوق والدفع بارتفاع الأسعار. بمجرد الوصول إلى مستوى الدعم الجديد هذا، سيكون هناك مستوى جديد يرغب عنده المشترون في أخذ أرباحهم والبيع.

يؤدي هذا إلى إنشاء مستوى مقاومة جديد يؤدي إلى مستويات دعم ومقاومة تتزايد تدريجيًا.

لمعرفة المزيد عن مخاوف التداول الانفعالي، راجع وحدة الأخطاء الشائعة.

 

analysis_support

تعد العقود مقابل الفروقات منتجا ذو رافعة مالية، ويمكن أن يؤدي إلى خسائر تتجاوز الإيداعات. يرجى التأكد من أنك تفهم تماما المخاطر والحرص على إدارة تعرضك. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسباً للجميع، لذلك، الرجاء التأكد من أنك تفهم كلياً المخاطر.