عقود الفروقات هي أدوات مالية مُعقدة وتأتي مع مخاطر كبيرة لخسارة الأموال بشكل سريع بسبب الرافعة المالية. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت مستوعبًا لكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كنت قادراً على تحمل المخاطر العالية لخسارة أموالك. عقود الفروقات هي أدوات مالية مُعقدة وتأتي مع مخاطر كبيرة لخسارة الأموال بشكل سريع بسبب الرافعة المالية. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت مستوعبًا لكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كنت قادراً على تحمل المخاطر العالية لخسارة أموالك.

أساسيات التحليل الفني

الدرس 11 من 11

اختيار أدوات التحليل الخاصة بك

الآن وبعد أن تصفحنا بعض الأساليب والأدوات الرئيسية التي يستخدمها المحللون الفنيون بشكل متكرر، دعونا نكمل هذا الجزء بالتعرف إلى الطريقة التي يجب أن تتبعها عند اختيار المتوسطات التي ستستعملها في عملية التداول الخاصة بك.

 ما هي المتوسطات المتحركة التي يجب أن أستخدمها؟

كما رأينا في الجزء الأخير، يمكن أن يُقدم استخدام العديد من المتوسطات المتحركة مرة واحدة، كل أشكال علامات التداول، وبالتالي، من المهم اختيار المتوسطات المتحركة الصحيحة التي تناسب الموقف ونمط التداول الخاص بك. تذكر أن المتوسطات المتحركة (الأسرع) قصيرة المدى تبقى قريبة جدا من السعر، ومن ثم، فمن المرجح كثيرا أن تلحق بالاتجاهات أو الانعكاسات بشكل مبكر - و بالرغم من ذلك، من المرجح أيضا أن تُخدع بعلامات خاطئة و تغيرات خادعة.

 بشكل مماثل، فإن المتوسطات المتحركة الأسية (EMA) تعطي ثقلاً أكبر لتحركات السعر الحديثة مقارنة بالمتوسطات المتحركة (MA)، ومن ثم، تميل إلى التفاعل بسرعة أكبر مع تحركات السعر - على الرغم من أنها أيضًا  أكثر عرضة لطفرات الأسعار على المدى القصير.

أفضل طريقة للتداول بالمتوسطات المتحركة هي تجربة سرعات مختلفة، ومعرفة ما يُناسبك على نحو أفضل، بناءً على نوع العلامات التي تبحث عنها، وما إذا كنت تتداول على المدى القصير أو الطويل. ومع ذلك، من الضروري البدء بالنظر إلى الفترات الأكثر شعبية، لأنه كلما زاد عدد المتداولين الذين يستخدمون هذه المستويات، زادت احتمالية تحقيق هذه الفترات لذاتها.

 على سبيل المثال، إذا اعتقد عددًا كافيًا من المتداولين بوجود متوسط متحرك بسيط 50 يومًا لأصل معين سيتحول ليشكل مستوى مقاومة قويًا - وقرروا البيع عند وصول السوق إلى هذا الحد - فسيُجبر السعر بالفعل على الهبوط بسبب ضغط البيع هذا.

الفترات الأكثر شعبية للمتوسط المتحرك هي:

بلورة النقاط

راجعنا في هذه المقدمة الأساسية عن التحليل الفني عددًا لا باس به من أنماط الرسوم البيانية، وأنماط الشمعات، كما درسنا أحد المؤشرات الفنية بعمق. حتى مع هذه المعرفة المحدودة عن الموضوع، يمكنك  البدء في العثور على عدد كبير من علامات التداول على أي رسم بياني تهتم بالنظر عليه. ومع ذلك، فإن هذه المعلومات ليست سوى معلومات سطحية عن عدد التقنيات والمؤشرات المتوفرة. كيف تختار الأفضل للاستخدام؟

كما ذكرنا سابقا، لا يوجد هناك مؤشر أو نمط أو تقنية صحيحون كل الوقت. تُطرح العلامات الخاطئة باستمرار - ومن ثمّ، فإن أفضل طريقة لاستخدام التحليل الفني هي محاولة تحديد متى يمكنك الثقة في علامة ما، ومتى (ولماذا) تظهر العلامات الخاطئة. يمكنك القيام بذلك بدراسة كيف تتفاعل السوق مع  المواقف المختلفة، وعن طريق الجمع بين التقنيات، مثل تحليل الاتجاه بالمتوسطات المتحركة، وأنماط الرسم البياني، ومؤشرات أخرى.

 كلما زادت الأساليب التي تعرفها، زادت استفادتك في توجيه إستراتيجيات التداول الخاصة بك - على الرغم من ذلك، ليس من الضروري بأي شكل من الأشكال معرفة كيفية استخدام كل مؤشر رئيسي موجود. في الحقيقة، يقع الأمر برمته على عاتقك وعلى الكيفية التي تحب التداول وفقها. على سبيل المثال، يستخدم بعض المتداولين مستويات الدعم والمقاومة فقط، بينما يدمج آخرون بين عدد كبير من المؤشرات المعقدة. 

والطريقة الوحيدة الحقيقية هي تجربة ذلك بنفسك، ومعرفة ما يناسبك بشكل أفضل، ومع ذلك، نوصي بالتدرب على هذه الأساليب في منصة تجريبية أولاً.

ملخص الدرس

  • قد تكون المتوسطات المتحركة (MA) والمتوسطات المتحركة الأسية (EMA) مفيدتين بمفرديهما، إلا أنهما قد تكونان أكثر فاعلية عند دمجهما ببعضهما البعض، أو مع تقنيات التحليل الفني الأخرى
  • تذكر أنه ليس هناك مؤشر فني أو نمط أو أسلوب دقيق طوال الوقت - احذر من العلامات الخاطئة
  • بدلاً من محاولة إتقان كل مؤشر فني متاح، خذ وقتك  لاكتشاف طرق استخدام أدوات التحليل المختلفة، بهدف العثور على ما يُناسبك
اكتمل الدرس