عقود الفروقات هي أدوات مالية مُعقدة وتأتي مع مخاطر كبيرة لخسارة الأموال بشكل سريع بسبب الرافعة المالية. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت مستوعبًا لكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كنت قادراً على تحمل المخاطر العالية لخسارة أموالك. عقود الفروقات هي أدوات مالية مُعقدة وتأتي مع مخاطر كبيرة لخسارة الأموال بشكل سريع بسبب الرافعة المالية. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت مستوعبًا لكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كنت قادراً على تحمل المخاطر العالية لخسارة أموالك.

التحليل الأساسي

الدرس 1 من 8

ما المقصود بالتحليل الأساسي؟

يعتمد التحليل الأساسي على فكرة أن لكل أصل قيمة عادلة حقيقة. ومع ذلك، في أوقات معينة، على سبيل المثال عندما لا يأخذ المتداولون في الحسبان عناصر جديدة تؤثر على هذه القيمة، فقد لا يعكس السوق بالضرورة القيمة الحقيقة للأصل. ويتسبب ذلك في رفع السعر أو انخفاضه عن ما يجب أن يكون عليه بالفعل.

إذا كان بإمكانك تحديد متى يتم تداول الأصل بسعر يختلف عن قيمته الحقيقة، فقد تكون لديك فرصة للربح. 

ولهذا السبب في هذه الظروف، يظن علماء التحليل الأساسي أن السعر سيميل إلى "التصحيح" بصورة طبيعية على مدار الوقت والتحرّك صوب قيمته العادلة الحقيقية. ولذا، فنهدف في التحليل الأساسي إلى اكتشاف الأصول المتدنية السعر أو المرتفعة السعر، وبعد ذلك دفع المتداولين نحو الاستفادة من تحركاتهم المحتملة مع تصحيح القيمة.

لتوضيح كيف تجري الأمور، تخيّل أنك تشاهد منزلاً جميلاً معروضًا للبيع في منطقة غير مشهورة، متدهورة. ولنفترض أنك أجريت بعض البحث واكتشفت أن المقاطعة على وشك أن تشهد مشروع تجديد كبيرًا - فقد تكون قادرًا على شراء العقار بسعر بسيط وبعد ذلك الاستفادة منه عندما يبدأ المشترون في معرفة قيمته ومن ثم يمكنك زيادة السعر.

قد يقوم عالم التحليل الأساسي بشيء ما مشابه بشراء الأصول المالية التي لها إمكانات مخفية - خاصة أسهم الشركات، وهو ما سنركز عليها في هذه الدورة.

كيف يختلف عن التحليل الفني؟

بينما يتطلب التحليل الفني والأساسي استخدام المعلومات المتاحة الآن للتنبؤ بكيفية تصرف السوق في المستقبل، فهما يقومان بذلك بطرق مختلفة.

 عند إجراء التحليل الفني، تُركز بشكل خاص على تحركات وبيانات الأسعار مع السعي نحو معرفة الاتجاهات والأنماط التي تُشير إلى الاتجاه المستقبلي المحتمل لأي سوق. ومن ناحية أخرى، في التحليل الأساسي، يكون لك نظرة كلية أكبر وتراعي كل الظروف المحيطة بالسوق. قد تحتاج إلى تقييم الصحة العامة ورفاهية:

  • الاقتصاد ككل
  • الصناعات داخل ذلك الاقتصاد
  • الشركات الفردية التي تُشكّل أي صناعة 

قد يشمل هذا الإجراء تقييم كل أنواع العوامل بداية من معدلات التوظيف للدولة بكاملها أو ناتج قطاع التصنيع مرورًا بالإنفاق والتدفق النقدي لأي شركة فردية. غالبًا ما يُقال إن التحليل الأساسي أكثر دقة وشمولاً من التحليل الفني؛ لأنه تتم دراسة كل شيء ممكن أن يؤثر على قيمة السهم وأخذه في الحسبان وليس فقط بيانات السعر وأنماط المخططات.

 ومن الناحية العملية، على الرغم من أنك تسمع كثيرًا من الناس يدعمون استخدام شكل من شكلي التحليل عن الآخر، إلا أنه من الحكمة عادة أن تجمع بين عناصر كلا النوعين إذا كنت تود الحصول على الصورة الكاملة والأكثر دقة لسلوك السوق المحتمل.

ملخص الدرس

  • يعتمد التحليل الأساسي على فكرة أن لكل أصل قيمة عادلة حقيقية والتي سينجذب إليها سعرها
  • يهدف المحللون إلى اكتشاف الأصول التي هي دون السعر أو فوق السعر حاليًا ثم، توجيه المتداولين نحو الاستفادة من تحركاتهم المحتملة
  • وعلى عكس التحليل الفني، ينظر التحليل الأساسي إلى كل الظروف المحيطة بالسوق نظرة شمولية
اكتمل الدرس