تعد العقود مقابل الفروقات منتجا ذو رافعة مالية، ويمكن أن يؤدي إلى خسائر تتجاوز الإيداعات. يرجى التأكد من أنك تفهم تماما المخاطر والحرص على إدارة تعرضك. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسباً للجميع، لذلك، الرجاء التأكد من أنك تفهم كلياً المخاطر.
أسّست سنة 1974
أكثر من 185,000 عميل في جميع أنحاء العالم
أكثر من 15,000 سوق حول العالم

الأخطاء الشائعة

مقدمة

يمثل علم النفس - شعورك بالتدول والاستجابة له - جزءًا مهمًا من عملية التداول ولا يزال يمثل عاملاً جديرًا بالدراسة في أغلب الأحوال. يراقب كل المتداولين نفس الأسعار ويقرأون نفس الأخبار ويحللون نفس المخططات - فما الذي يدور في تفكيرك يجعل بعض المتداولين يجنون أرباحًا والبعض الآخر لا يجنون؟

الانفعالات

من الممكن أن تؤثر مجموعة كبيرة من الانفعالات على التداول، بطريقة إيجابية وسلبية على حدٍ سواء. قد يأخذ التداول الانفعالي عدة أشكال، ولكنه في أغلب الأحوال فكرة سيئة.

الخوف - يجد بعض الأشخاص صعوبة في الانتقال من استخدام حساب "تجريبي" بأموال "تخيلية" إلى حساب تداول فعلي مباشر. فعند وضع أموالهم على الطاولة، قد يصابون بقلق يعوق تداولهم. إذا وجدت نفسك مصابًا بالحزن، فتذكر الدروس التي تعلمتها في البيئة التجريبية - فستساعدك في التغلب على الصعاب التي تواجهها.

الطمع - عندما تسير عمليات التداول الخاصة بك بشكل مناسب، فمن الطبيعي إغراؤك بإمكانية تحقيق المزيد من المكاسب. في هذه اللحظات، من المهم الالتزام بقواعد خطة التداول: إذا كانت الإشارات تدل على أنه حان وقت إغلاق التداول وجني الأرباح، فلا تستمر في التداول على أمل جني مزيد من الأرباح.

الضغط - يُنصح بتجنب التداول في أوقات الضغط. قد يتسبب الطلاق أو المرض أو الانتقال إلى منزل جديد أو تغيير الوظيفة في تشتيت انتباهك وقد يؤثر على رأيك.

قد يؤثر الفرح - ولاسيما في الأوقات السعيدة - على التداول (وقد يتعكر مزاجك بسرعة إذا لم تسير الأمور على ما يُرام). قد تشعر بتقاؤل شديد وميل أكبر لتحمل المخاطر التي تكون عادةً خارج نطاق الراحة. كن حذرًا لأن مشاعرك تؤثر على قراراتك.

الغضب - يجب أن تتجنب بصفة خاصة ردود الأفعال غير المحسوبة. على سبيل المثال يجب دومًا تجنب "العودة إلى السوق" بعد التعرض لخسارة في تداول ما. قد تشعر أحيانًا بالغضب من نفسك بسبب اتخاذ قرار خاطئ - اترك الأمر للخبرة لأنه لا يوجد شخص يفعل الشيء الصحيح طوال الوقت وكلنا نتعلم من أخطائنا.

التداول حسب نفسية السوق

يجب أن تحاول وتتجنب الانفعالات أثناء اتخاذ قراراتك. على سبيل المثال، قد يعاود بعض المتداولين الرجوع إلى أسهم بعينها كانت تدر الأرباح في الماضي، دون مراعاة الموقف الراهن.

لن تكون الأداة مربحة في المستقبل لمجرد أن أداءها كان ممتازًا في الماضي.

الصبر

يُعد الصبر في حقيقة الأمر إحدى فضائل التداول التي يتم تعلمها خلال معظم مراحل تجربة التداول. فبعد الدخول في التداول، يجب أن تمنح السوق الوقت الكافي للتفاعل على النحو المتوقع - لا تتعجل وتتداول قبل تحرك السوق في الوقت المناسب.

وبالمثل، فإن الجري وراء الأسواق التي تحركت بالفعل يُعد دليلاً على عدم الانضباط. إذا فاتتك الفرصة، فدعها تَمُر. يُفضل الانتظار حتى تلوح بوادر المؤشر التالي بدلاً من التعجل بالدخول في تداول بمجرد مرور لحظات قليلة.

 

الحفاظ على الهدوء

من المحتمل أن تتخذ قرارات مدروسة ومتعقلة عندما تكون هادئًا وعندما تفكر بذهن صافٍ. فيما يلي طريقتان للحد من مستويات الضغط:

1. إنشاء خطة تداول محددة والالتزام بها. خطة التداول هي طريقة لاتخاذ القرارات بعيدًا عن الانفعال العاطفي - فكل ما عليك فعله هو تنفيذها بدون أي عواطف على الإطلاق. يمكنك معرفة القيام بذلك عن طريق الاطلاع على وحدة إعداد خطة تداول.

 

2. التداول في أحجام معقولة. تعني أحجام التداول الأصغر عدم القلق بشأن كل تفاصيل طفيفة - فلا تتسبب أي عملية تداول واحدة في كمية ضغوط كبيرة. إذا كنت ملتصقًا بالشاشة ترقبًا لكل حركة، فالسوق تخبرك بتقليل حجم عمليات التداول الخاصة بك ليصبح حجمها أسهل في الإدارة.

بعض الأشخاص أكثر هدوءًا من غيرهم بطبيعتهم، إلا أن عالم التداول المالي قد يكون مسببًا للعصبية حتى بالنسبة لأكثر الناس رزانة. عند تزايد وتيرة الأسواق المالية قليلاً، يتعين علينا جميعًا البحث عن إستراتيجيات لتهدئة أعصابنا وتصفية أذهاننا.

التحلي بالحزم

يظهر الوجه الآخر لعملة "الحفاظ على الهدوء" متمثلاً في أهمية التحلي بالحزم. فأنت بحاجة إلى أن تكون على أتم استعداد للتصرف لأن نافذة الفرصة قد تكون صغيرة، ولاسيما عندما تتحرك الأشياء بسرعة مثل الأسواق المالية.

لا تخشَ ارتكاب أخطاء عرضية قليلة. إذا كنت ملتزمًا بخطة التداول وكنت تدير المخاطر بحكمة، فسوف تتعرف سريعًا على التقنيات اللازمة لتعزيز فرص جني الأرباح لديك. تتناول وحدة إدارة المخاطر كيف يمكنك حماية نفسك من الخسائر الضخمة المحتملة.

تعد العقود مقابل الفروقات منتجا ذو رافعة مالية، ويمكن أن يؤدي إلى خسائر تتجاوز الإيداعات. يرجى التأكد من أنك تفهم تماما المخاطر والحرص على إدارة تعرضك. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسباً للجميع، لذلك، الرجاء التأكد من أنك تفهم كلياً المخاطر.