تعد العقود مقابل الفروقات منتجا ذو رافعة مالية، ويمكن أن يؤدي إلى خسائر تتجاوز الإيداعات. يرجى التأكد من أنك تفهم تماما المخاطر والحرص على إدارة تعرضك. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسباً للجميع، لذلك، الرجاء التأكد من أنك تفهم كلياً المخاطر.
أسّست سنة 1974
أكثر من 195,000 عميل في جميع أنحاء العالم
أكثر من 15,000 سوق حول العالم

الأسواق العالمية تتحضر للافتتاح في اللون الأحمر بعد حادثة باريس

أثر حادثة التفجير سيكون محدود ولكن في حالة عمليات بيع قوية نسبيا على الأسهم الأوروبية فأن اليورو قد يستفيد من ذلك

تعد العقود مقابل الفروقات منتجا ذو رافعة مالية، ويمكن أن يؤدي إلى خسائر تتجاوز الإيداعات. يرجى التأكد من أنك تفهم تماما المخاطر والحرص على إدارة تعرضك. قد لا يكون تداول العقود مقابل الفروقات مناسباً للجميع، لذلك، الرجاء التأكد من أنك تفهم كلياً المخاطر.
bg_france_flag_1006478

الأسواق العالمية ولاسيما الفرنسية قد تتعرض لضغوط بيعيه في بداية تداولات الأسبوع القادم بعد الهجوم الذي تعرضت له العاصمة الفرنسية، باريس، والتي راح ضحيتها 129.

عادة حدث كهذا يخلق حالة من الذعر في الاسواق ويولد عمليات بيع كثيفة، ولكن بما أن التفجير حدث يوم الجمعة فالمستثمرون لديهم الوقت الكافي لتقيم الأوضاع، وتاريخيا إذا كان لأي واقع تأثير طفيف على الاقتصاد فأن الأسواق تستوعب الامر سريعا وتعود الى طبيعتها.

أما وبالنظر إلى أن فرنسا هي أكبر دولة سياحية، فانخفاض في عدد الزوار قد يلحق الاقتصاد ببعض الاضرار وقد نرى الشركات السياحية هي الأكثر تراجعا عند افتتاح السوق يوم الاثنين.

فيما يتعلق باليورو فتداولات الأسبوع الماضي كانت مملة للبعض، ومنذ صدور أرقام الوظائف الامريكية لم نشهد اتجاهات واضحة. أثر حادثة التفجير سيكون محدود ولكن في حالة عمليات بيع قوية نسبيا على الأسهم الأوروبية فأن اليورو قد يستفيد من ذلك بما أن العملة أصبحت تعتمد للتمويل.

تصريحات عديدة سمعناها من صناع السياسة النقدية في كل من أوروبا وأمريكا ولكن لم يأتي أحدا بجديد، أما على صعيد البيانات الاقتصادية فقط يوم الجمعة استحوذ على اهتمام بعض المتداولين مع صدور ارقام مبيعات التجزئة الامريكية والقراءة الثالثة للناتج المحلي الإجمالي في أوروبا والتي جاءت مخيبة نسبيا.

التركيز خلال الأسبوع القادم سيكون على بيانات التضخم ومحضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي. على الرغم من أن السيد دراغي ذكّر الأسواق بأنه مستعد لفعل المزيد، بحال جاء المحضر بتفاصيل أكثر حول ما إذا المركزي الأوروبي سيقوم بشراء المزيد من الأصول أو إشارة واضحة لتخفيض مستويات الفائدة فأن اليورو قد يتعرض للمزيد من الضغوط ويعود ليختبر مستويات دون 1.07.

أعدت هذه المعلومات بواسطة IG، وهو الاسم التجاري لشركة IG الأسواق المحدودة. بالإضافة الإفصاح المدلى بها أدناه، لا تحتوي على المواد الموجودة في هذه الصفحة أي رقم قياسي من أسعار التداول لدينا، أو عرضا، أو استدراج، معاملة في أي أداة مالية. IG لا تقبل أي مسؤولية عن أي استخدام يمكن أن يكون نتيجة عن هذه التعليقات ولأي العواقب التي تنجم. لا يتم منح أي تمثيل أو ضمان لدقة أو اكتمال هذه المعلومات. وبالتالي أي شخص يتصرف حسب ارادته - أنه يفعل بذلك تماما على مسؤوليتهم الخاصة. أي بحث مقدّم لا يوجد علاقة أو يتعلق بأهداف محددة للاستثمار، وكذلك الوضع المالي والاحتياجات من أي شخص معين قد يحصل عليها.  لم يتم إعداده وفقا للمتطلبات القانونية الرامية إلى تعزيز استقلال بحوث الاستثمار وعلى هذا النحو يعتبر أن يكون من الاتصالات التسويقية.  على الرغم من أنه لايوجد قيود على وجه التحديد من التعامل متقدما على توصياتنا كما ننا لا نسعى للاستفادة منها قبل أن يتم توصيلها لعملائنا. انظر لكامل بحث الأفصاح و إخلاء المسؤولية غير المستقلة و ملخص الربع السنوي.