عقود الفروقات هي أدوات مالية مُعقدة وتأتي مع مخاطر كبيرة لخسارة الأموال بشكل سريع بسبب الرافعة المالية. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت مستوعبًا لكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كنت قادراً على تحمل المخاطر العالية لخسارة أموالك. عقود الفروقات هي أدوات مالية مُعقدة وتأتي مع مخاطر كبيرة لخسارة الأموال بشكل سريع بسبب الرافعة المالية. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كنت مستوعبًا لكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كنت قادراً على تحمل المخاطر العالية لخسارة أموالك.

تغيير أسعار الفائدة بين البنوك: كل ما تحتاج إلى معرفته

مفهوم مُعدلات الفائدة بين البنوك

إن أسعار الفائدة بين البنوك (الإيبور) هي معايير لمُعدلات الفائدة استُخدمت بمجموعة واسعة من المنتجات والعقود المالية.

سوف تتوقف تمامًا غالبية معدلات الإيبور بحلول نهاية عام 2021. يعني ذلك أن جميع المعايير المندرجة تحت مظلة الإيبور، بما في ذلك الليبور الشهير (سعر الفائدة السائد بين المصارف في لندن)، سوف يتم قريبًا التخلص منها تدريجيا واستبدالها بمعدلات بديلة.

ما المقصود بسعر الفائدة بين مصارف لندن (الليبور)؟

منذ ثمانينيات القرن الماضي، كان يُنظر إلى الليبور باعتباره مُعدل الإقراض القياسي بين البنوك المُستخدم لحساب المعدل الذي ستقدم به البنوك قروضًا على المدى القصير لبعضها البعض. وإلى حين الأزمة المالية عام 2008، كان يُنظر إلى الليبور على أنه المعيار الذهبي لقياس صحة النظام المالي العالمي كُلَّه.

لماذا هذا التغيير؟

أعربت الجهات التنظيمية عن مخاوفها بشأن موثوقية واستدامة مُعدلات الإيبور. وقد أدت قواعد السيولة الصارمة التي فرضتها الأزمة المالية عام 2008، بجانب فقدان الليبور للمصداقية بسبب فضائح ودوره في الأزمة، لأن تصبح مُعدلات الإيبور أقل جاذبية للقروض غير المضمونة على المدى القصير بين البنوك.

وقد أدى ذلك إلى انخفاض كبير في أسواق التمويل غير المضمونة بين البنوك خلال العقد الماضي، فضلاً عن نقص السيولة – ما أدى إلى سوق غير ممثلة بشكل كافٍ، وهذا ما دفع الجهات التنظيمية إلى نقل تفضيلاتهم نحو مُعدلات مرجعية بديلة (ARRs).

ما هي البدائل التي سيتحولون إليها؟

سوف يتحول مستخدمو الإيبور إلى مُعدلات مرجعية بديلة (ARRs). تعتمد المُعدلات المرجعية البديلة على أسعار الفائدة الليلية الفعلية بجملة أسواق السيولة النقدية وأسواق المُشتقات المالية – مما يجعلها أكثر قوة وأقل تقلبًا من مُعدلات الإيبور.

ونظرًا لأن المُعدلات المرجعية البديلة هي مُعدلات خالية من المخاطر، فهي لا تتضمن أخطار الائتمان المرتبطة باحتساب مُعدلات الإيبور، التي تستند إلى الإقراض بين البنوك على مدى فترات زمنية أطول.

لكل عملة مُعدَّل مرجعي بديل خاص بها على النحو التالي:

العملة المعيار الحالي المُعدل المرجعي البديل
الجنيه الاسترليني (GBP) سعر الفائدة بين بنوك لندن لعملة الجنيه الاسترليني (GBP LIBOR) متوسط مؤشر الاسترليني الليلي (SONIA)
الدولار الأمريكي (USD) سعر الفائدة بين بنوك لندن لعملة الدولار الأمريكي (USD LIBOR) مُعدل التمويل الليلي المضمون (SOFR)
اليورو (EUR) سعر الفائدة بين بنوك لندن لعملة اليورو (EUR LIBOR) سعر اليورو قصير الأجل (ESTR)
الفرنك السويسري (CHF) سعر الفائدة بين بنوك لندن لعملة الفرنك السويسري (CHF LIBOR) متوسط المُعدل السويسري الليلي (SARON)
الين الياباني (JPY) سعر الفائدة بين بنوك لندن لعملة الين الياباني (JPY LIBOR) متوسط معدل طوكيو الليلي (TONA)
الدولار السنغافوري (SGD) سعر الفائدة بين بنوك سنغافورة (SIBOR) متوسط معدل سنغافورة الليلي (SORA)

كيف نتكيف مع هذا التغيير؟

لتعويض أخطار الائتمان المفقودة، سنقوم بتعديل المُعدلات المرجعية البديلة عبر تعديل الفوارق لشهر واحد حسب اقتراح الاتحاد الدولي للمقايضات والمشتقات (ISDA).

الليبور مدة الاستحقاق النسبة المئوية لتعديل الفارق
ليبور الجنيه الاسترليني شهر واحد 0.0326
ليبور الدولار الأمريكي شهر واحد 0.11448
ليبور اليورو شهر واحد 0.0456
ليبور الفرنك السويسري شهر واحد 0.0571-
ليبور الين الياباني شهر واحد 0.02923-

كيف سيؤثر التبديل على تداوُلاتك؟

لقد استخدمنا مُعدلات الإيبور لحساب رسوم التمويل الليلي بمراكز المؤشرات والأسهم. ابتداء من يوم 25 سبتمبر 2021، سوف يتم استبدال مُعدلات الإيبور بمُعدل مرجعي بديل مع تسوية الفارق، ما يعني بأنه سيتم تحصيل رسوم منك وفقًا لمعيار المُعدل المرجعي البديل +/- رسوم IG الإدارية.

الأسئلة ذات الصلة

حسّن مهاراتك

مع أكاديمية IG، بإمكانك أن تصبح متداولا أفضل. التحق بالدورات واحضر الندوات والحلقات الدراسية الشبكية المقدمة من طرف الخبراء.